fbpx

برنامج 100 يوم 100 مدينة

حوار وطني مع الساكنة المحلية للإجابة على تطلعاتكم و مطالبكم

100 يوم 100 مدينة : خلاصات محطة تاهلة

100 يوم 100 مدينة : خلاصات محطة تاهلة
خالد ازوكا، مشارك في برنامج 100 يوم 100 مدينة، بمحطة تاهلة
91

خالد ازوكا، تاهلة

أول حاجة ما كاينش التكوين المهني هنا. باش تدير التكوين خاص تمشي لتازة وماشي كلشي عندو باش يكري لولدو ولا بنتو تما. لي ما كملوش قرايتهم، خاص يتعلمو شي حرفة، ماشي يبقاو جالسين… كون كان شي تكوين فالمتناول، ما كانوش غادي يضيعو شحال ديال الدراري! كايقيلو غير جالسين فالقهاوي لا قراية لا خدمة! خاص كذلك يحركو داك دار الشباب ويديرو ليهم مرافق رياضية فين يمارسو الهوايات ديالهم… بالأخص مسبح فين يعومو. دبا بزاف كايمشيو يعومو فسد باب الوطا وكل عام كايموت شي واحد.
ما كايناش محطة طرقية! كاين غير واحد المقر عشوائي فين كايوقفو الطاكسيات والكيران. الناس إلى بغاو غير يتسناو الكار قبل ما يركبو، ما عندهومش فين يوقفو ويتدرقو. 
عندنا سبيطار فواحد الحالة ما فيها مايتشاف…. إلى مشات غير امرأة تولد، ما كاينش الإمكانيات باش يولدوها. أضعف وسائل العلاج ما كايناش! 
كتجيني المدينة مهمشة. حتى المناطق الخضراء منعدمة. ما كاينش جردة فين الناس تدي وليداتها تلعب، ولا فين يخرجو العيالات. وخا الطبيعة هنا زوينة، ما كاتستغلش حيت ما كاينش لوطيلات والمطاعم. صعيب يجيو السياح. وحتى باش تمشي للمواقع الطبيعية اللي زوينة فالنواحي ديال تاهلة، كتلقى الطريق مكرفصة. بحال دار الواد، بوسافو ولا بويبلان. عرفتي شحال زوين بويبلان! فيه الثلج كايبقى حتال شهر ستة ومامستاغلينوش. ممكن تكون فيه محطة ديال السكي بمستوى عالي وتنتفع بيه المنطقة كاملة. 

تكوين الشباب وتجديد البنية التحتية الصّحية

تقع مدينة تاهلة، التابعة لإقليم تازة، عند سفوح جبال الأطلس. انتظرت بفارغ الصبر وصول قافلة الأحرار وحضر اللقاء 500 مشارك ومشاركة بهدف عرض تصورهم خلال اجتماع كان غنيا بالأفكار المتبادلة. والحق أن المدينة تواجه جملة من التحديات، فمعدل البطالة فيها من أعلى المعدلات على الصعيد الوطني. 

وأوضح السكان أنهم متشبثون بمدينتهم وهويتهم الأمازيغية، غير أن العيش فيها يزداد صعوبة يوما بعد يوم. فالفلاحة والسياحة، القادران على توفير الشغل لكل فرد، ما زالا غير مستغلين على النحو الأفضل، ومن ثم فإن فرص الشغل تظل غير كافية. إلا أن القرب من منتزه تازكا الوطني مؤهل كبير لتنمية السياحة، إذ يمنح المكان طيفا من المناظر الطبيعية وملاذا غنيا للوحيش من قبيل نسر بونيلي أو الصقر الرحال.

من جهة أخرى، بإمكان الصناعة التقليدية أن تتطور بالترويج لزرابي بني وارين المعروفة بجودة وبياض صوفها وملاءمتها لقساوة مناخ المنطقة. واليوم، حين تُصَدر تلك الزرابي إلى الخارج، لا يستفيد الصناع التقليديون المحليون إلا من النزر اليسير من الأرباح. نتيجة لما سبق، ترتفع نسبة الفقر ويلجأ عدد من الشباب إلى تعاطي المخدرات هربا من واقعهم اليومي الصعب. ويطمح السكان إلى المساندة من أجل بلورة مشاريع جديدة، كما يتطلعون إلى عروض تكوين تتيح الاندماج للجميع.

علاوة على ذلك، وجه المشاركون انتقادات لاذعة إلى المنظومة الصحية المحلية، فالمستشفيات تفتقر إلى التجهيزات والأطر الطبية، ما يحرم شريحة هامة من المرضى من العلاج. ويُسَجل غياب عدة تخصصات مثل أمراض النساء، فضلا عن قلة الأدوية. كما يستحيل إجراء عمليات تصفية الدم أو علاج بعض الأمراض المزمنة.

على صعيد قطاع التعليم، أشار المشاركون إلى ارتفاع معدل الهدر المدرسي الناجم عن قلة المؤسسات وغياب وسائل النقل إليها. وتشهد الأقسام اكتظاظا كما أن ظروف التلقي صعبة. ويأسف المشاركون لغياب كلية أو مركز تابع للمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل في تاهلة.

وختاما، ذكر كثير من المواطنين سوء حالة شبكة الطرق وضعف ربط المدينة بباقي أنحاء الوطن، لا سيما عبر السكك الحديدية. في ظل هذه الظروف، تعاني المدينة ندرة وسائل النقل العمومي، وتفتقر إلى محطة طرقية.

اقتراحات المواطنين:

  • تحسين الشبكة الطرقية والحافلات العمومية وحافلات النقل وإصلاح المحطة الطرقية؛ 
  • محاربة الهدر المدرسي من خلال إحداث مؤسسات تعليمية للحد من الاكتظاظ وضمان الجودة وتعميم النقل المدرسي؛   
  • إحداث مؤسسات للتكوين المهني؛ 
  • إقرار تحفيزات ضريبية لجلب المستثمرين وتشجيع المقاولين الذاتيين؛ 
  • تعميم المنح الجامعية؛
  • تفعيل وتوسيع نطاق عمل برنامج نظام المساعدة الطبية راميد؛
  • إحداث مستشفى يشمل مختلف التخصصات، خاصة قسم المستعجلات وتجهيز مستوصفات القرب؛ 
  • تجويد الخدمات في المرافق الصحية، وحل مشاكل تأخر المواعيد الطبية، وتعزيز الرقابة والحكامة وضمان حسن التعامل مع المرتفقين؛ 
  • تحسين حالة البنية التحتية خصوصاً شبكة الصرف الصحي وتوسيع شبكة الماء الصالح للشرب؛
  • تثمين التراث الطبيعي وتطوير السياحة من أجل خلق فرص شغل. 

  • 100 يوم 100 مدينة : خلاصات محطة تاهلة

لمحة عن المشاركين

Share on twitter
شارك على تويتر
Share on facebook
Facebook
Share on email
شارك عبر البريد الالكتروني
Share on whatsapp
أرسل عبر واتساب
تاهلة
2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة