fbpx

ورزازات .. التأكيد على المقاربة التشاركية لإعداد برنامج تنمية جهة درعة تافيلالت

الثلاثاء, 18 يناير, 2022 -12:01

 أكد المشاركون في اللقاء التشاوري، الذي نظمه مجلس جهة درعة تافيلالت، اليوم الاثنين بورزازات، على أهمية المقاربة التشاركية في وضع برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب بالجهة.

وأوضح المشاركون في هذا اللقاء، الرابع من نوعه (بعد تنغير وزاكورة وميدلت)، المنظم بتنسيق مع عمالة إقليم ورزازات، ضمن المشاورات الجهوية حول برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب، أن اعتماد هذه المقاربة يمكن من تعميق النقاش مع الفاعلين والمنتخبين حول التنمية في هذه الجهة.

وفي هذا الصدد، أوضح عبد الرزاق المنصوري، عامل إقليم ورزازات، أن هذا اللقاء التواصلي والتشاركي ينم عن تكريس للمقاربة التشاركية التي يؤكد عليها مجلس جهة درعة تافيلالت.

وأبرز المنصوري أهمية هذا المسار لأنه “يمكن من الوصول إلى عدد من التوافقات التي تهم مخطط تنمية الجهة”، مشيرا إلى أن برنامج التنمية الجهوية يعتبر إطارا مرجعيا لإعداد برامج التجهيز المقررة أو المزمع إنجازها بتراب إقليم ورزازات والجهة، بهدف تحقيق التنمية المستدامة وترسيخ جاذبية المجال الترابي وتقوية تنافسيته الاقتصادية.

وشدد عامل الإقليم على أن “اللقاء ينم عن فكر تشاركي وانفتاح مهم” قصد تلقي رأي الفاعلين المعنيين في الإقليم لتجميع كافة المقترحات التي من شأنها إغناء النقاش وإنضاج التصورات التنموية في الجهة وبإقليم ورزازات.

من جهته، أكد اهرو أبرو، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، أن برنامج التنمية الجهوية لدرعة تافيلالت سيأخذ بعين الاعتبار المستجدات المرتبطة بانتشار فيروس كورونا والاستراتيجيات القطاعية ومضامين تقرير اللجنة الاستشارية للنموذج التنموي الجديد.

وأشار إلى الجهود المبذولة لتحقيق التنمية المنشودة في الجهة، مذكرا بالعمل المنجز على مستوى تعزيز البنيات التحتية الجامعية بالجهة، وفك العزلة الجهوية وتقوية الربط الجوي لمطاراتها، وبرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي.

وشدد على المقاربة التشاركية في إعداد الوثيقتين، مع الانفتاح على الساكنة المحلية ومختلف الفاعلين لتقديم المقترحات التي ستغنيهما ضمن المستويات الإقليمية والجهوية.

باقي المداخلات أبرزت الأهمية الكبرى للمشاريع الجهوية في تحقيق التنمية المنشودة، وضرورة التواصل المستمر والفعال لوضع الجهة على السكة الصحيحة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وجرى خلال هذا اللقاء تقديم عرض حول خلاصات التشخيص والرؤية الاستراتيجية وملامح برنامج التنمية الجهوية لدرعة تافيلالت.

ومن المنتظر أن ينظم اللقاء الأخير، ضمن هذه المشاورات الجهوية، في مدينة الرشيدية من أجل مناقشة برنامج التنمية الجهوية والتصميم الجهوي لإعداد التراب.

الأكثر قراءة

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين