fbpx

مجلس سوس ماسة يعقد لقاءين حول “مشروع حديقة النباتات ومتحف التراث الأمازيغي”

الجمعة, 7 مايو, 2021 -17:05
صورة للمشاركين في اللقاءيين اللذات ترأسهما والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، شارك فيهما، على الخصوص، كل من رئيس مجلس الجهة، إبراهيم حافيدي، ونائبة رئيس المجلس الجماعي لأكادير، والمدير الجهوي لوزارة الثقافة، ومدير الوكالة الحضرية لأكادير، ومدير شركة سوس ماسة تهيئة

انعقد، مؤخرا بأكادير، لقاءان، عبر تقنية المناظرة المرئية، من أجل تقديم التصور النهائي لمشروع حديقة النباتات بأكادير ومشروع إنشاء متحف التراث الأمازيغي.

وأفاد بلاغ لرئاسة مجلس الجهة أن مشروع تشييد حديقة النباتات، التي ستقام في حي “تالبورجت القديم”، عند المدخل الشمالي لمدينة أكادير على الطريق المؤدية لمدينة الصويرة، سينفذ في إطار برنامج للتعاون بين جهة سوس ماسة والحكومة المستقلة لجزر الكناري.

وحسب المصدر، فقد سبق لخبراء كناريين أن قاموا بعدد من الدراسات التي تخص هذا المشروع، حيث انصبت بالخصوص على تحديد نموذج الأعمال المناسب للمنطقة التي ستحتضن هذه الحديقة النباتية، والتي ستحافظ على بعض معالم ذاكرة مدينة الانبعاث.

وستتعزز هذه الحديقة أكادير بمساحة خضراء تعليمية تبرز التنوع البيولوجي لعلم النبات. مما سيقوي من الجاذبية السياحية للمدينة التي تتوفر على فضاءات خضراء ترفيهية أخرى، مثل حديقة “وادي الطيور”، و “حديقة أولهاو”، وحديقة التماسيح “كروكوبارك أكادير”.

أما بخصوص الاجتماع المتعلق بمشروع إنشاء متحف التراث الأمازيغي أكادير، فقد انكب، وفقا للمصدر نفسه، على تقديم ومناقشة السياق الثقافي والتاريخي للمتحف، ومقترحات المواضيع التي يمكن أن تعرض في المتحف.

يشار إلى أن هذين اللقاءين، اللذين ترأسهما والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، شارك فيهما، على الخصوص، كل من رئيس مجلس الجهة، إبراهيم حافيدي، ونائبة رئيس المجلس الجماعي لأكادير، والمدير الجهوي لوزارة الثقافة، ومدير الوكالة الحضرية لأكادير، ومدير شركة سوس ماسة تهيئة.

الأكثر قراءة

هل يجب تعليم المواد العلمية باللغات الأجنبية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين