fbpx

مؤتمرو إقليم تيزنيت يُجمعون على مواصلة دينامية الأحرار تنظيميا وتدبيرا

الإثنين, 24 يناير, 2022 -09:01

عقد بإقليم تيزنيت المؤتمر الإقليمي، لانتداب المؤتمرين للمؤتمر الوطني السابع للحزب المنتظر تنظيميه في الـ4 و5 مارس المقبل، تحت رئاسة المنسق الجهوي للحزب بسوس ماسة حميد البهجة، وبحضور برلماني ومنتخبي الجهة، إلى جانب مناضلات ومناضلي الحزب جهوياً. 

وأكد حميد البهجة المنسق الجهوي للحزب على المكانة والاهتمام الذي يحظى به إقليم تيزينت وجهة سوس ماسة، وحجم الأوراش المفتوحة اليوم لتأهيل الجهة على مستوى عدة قطاعات، والإسهام الكبير لمجلسي الجهة والجماعة في تنزيل الورش الملكي المتعلق بتنمية مدينة أكادير. 

ومن جهته، قال لحسن السعدي عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية والنائب البرلماني، إن الانخراط في الدينامية الحزبية منذ سنة 2016، كانت بهدف إنجاح مشروع  سياسي، اتخذ من القرب والإنصات نهجاً له، ونجح فيه بامتياز، حيث مكن من تبوأ الحزب المرتبة الأولى وطنياً 

وأوصى لحسن السعدي، الذي كان يتحدث أمام مؤتمرين قادمين من مختلف الجماعات التابعة لدوائر تيزنيت، تافراوت وانزي، على ضرورة مواصلة الحفاظ على  الجانب التنظيمي للحزب والمداومة على فتح مقراتها، و تجديد الهياكل الموازية ومواكبتها للمجالس الترابية، من أجل خدمة الساكنة والمواطنين.

وأكد على أن خرجة رئيس الحكومة الأخيرة بمناسبة مرور 100 يوم من عمل الحكومة، أظهرت للمغاربة على أنهم أمام نموذج جديد من المدبرين الذين يتحدثون عن الحصيلة وتقديم المنجزات، وأشار إلى الدور الكبير  للشخصية الكاريزماتية للسيد عزيز أخنوش في تشكيل الحكومة، والإعلان عن البرنامج الحكومي في وقت وجيز، كان يمكن أن يأخذ وقتا أطول يمتد على مدى أشهر.

من جهته،  أشار  عبد الله غازي المنسق الإقليمي للحزب، والنائب البرلماني، إلى  أن الإقليم يعقد مؤتمره في أجواء من الإيجابية وكله افتخار بمناضله ومنتخبيه وبرجال ونساء، ساهموا في تحقيق نتائج جيدة سواء على المستوى التنظيمي، أو النتائج التي حصل عليها الحزب في الاستحقاقات الأخيرة والتي تؤكد على أن تيزنيت قلعة تجميعية بإمتياز.

وأضاف غازي أن الوضع التنظيمي بالإقليم، تحكمه وضعية الحزب في الجماعات الترابية والغرف المهنية، ويفرض على جميع المنتخبين والمسؤولين المحليين ضرورة استشعار المسؤولية تجاه المواطنين بالإقليم، ومدنين للساكنة والمواطنين لثقتهم الكبيرة  التي تم اكتسابها، خاصة وأن الإقليم حطم أرقاماً قياسية على المستوى الوطني، سواء في نسبة الأصوات المعبر عنها، أو عدد المقاعد المتحصل عليها و التي تجاوزت 80٪ من مجموع المقاعد بالإقليم.

و أشار إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار بالإقليم سيكون على موعد لتأسيس هيئة المنتخبين بالإقليم، خلال الفترة القادمة لتكون فرصة تواصلية جديدة بين مناضلي الحزب والمنتخبين.

من جهتها، اعتبرت النائبة البرلمانية زينة ادحلي، نائبة رئيس مجلس النواب أن هذه المحطة التنظيمية تأتي من أجل تجديد الهياكل وبث نفس جديد في جميع التنظيمات الموازية بالحزب و مواصلة عملها إلى جانب المجالس المنتخبة.

وخلال هذا المؤتمر تم انتداب المؤتمرين الجهويين، وتشكيل مجلس الاتحادية الاقليمية، بالإضافة إلى انتداب ممثلي الإقليم في المجلس الوطني للحزب.

الأكثر قراءة

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين