fbpx

فريق “الأحرار” بمجلس المستشارين يطالب بإحداث مشاريع استثمارية تنموية بالمناطق القروية

الأربعاء, 21 أبريل, 2021 -13:04

وجّه فريق التجمع الوطني للأحرار، أمس الثلاثاء 20 أبريل 2021، سؤالا شفويا إلى وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، حول إحداث مشاريع استثمارية تنموية بالمناطق القروية.

وقال لحسن أدعي، مستشار حزب “الأحرار”، خلال جلسة الأسئلة الشفوية، إن العديد من الجماعات القروية لاسيما السياحية منها، تحظى بمؤهلات اقتصادية وطبيعية هامة، وبطاقات بشرية خلاقة تشكل أرضية خصبة لتحريك عجلة التنمية، إلا أن هذه المناطق لا زالت تفتقر للمشاريع التنموية باعتبارها عاملا من عوامل جلب الاستثمار وتوفير المزيد من فرص الشغل، داعيا إلى إحداث مشاريع استثمارية تنموية تعود بالنفع العام على سكان هذه المناطق القروية المستهدفة.

وفي تعقيبه على جواب الوزير، نوّه أدعي جوابكم صريح وواضح، بمجهودات الوزارة من أعمال مقدرة لتطوير الآليات الإنتاجية، وتحديث الاقتصاد الوطني، مضيفا “تركتم بصمات ستبقى للتاريخ من خلال إحداث معامل ومصانع ومشاريع استثمارية تنموية ضخمة، كان لها الأثر الإيجابي في تطوير منظومتنا الصناعية والتجارية، أثرت بشكل إيجابي على الناتج الداخلي الوطني، وعلى ميزاننا التجاري”.

وتابع “وقد ظهر دوركم عبر الملاحم التي صنعتم خلال هذه الأزمة الصحية العالمية، بعدما أصبحنا في رمشة عين دولة مصنعة للكمامات، وآلات التنفس الاصطناعي، وأول بلد إفريقي مصدر للسيارات، ناهيك عن صناعة أجهزة الطيران، وغيرها من الصناعات التحويلية الأخرى المرتبطة بالصناعة الميكانيكية”.
كما أشاد المستشار بفتح قنوات الاتصال مع كبريات الدول الرائدة في مجال الصناعة الميكانيكية في كل من أمريكا وآسيا وأوروبا. مردفا “جعلتم من بلادنا قبلة لاستثمارات خارجية مهمة. اشتغلتم من موقعكم على تحسين مناخ الأعمال، منجزات مرقمة”، مؤكدا أن هذه الحصيلة “أربكت أحد الزعماء من ورق، “اللِّي عَادْ قَطّرْ بِيهُمْ السّقْفْ وْجَا للوجود على ظهر التحكم”، ديناميتكم أزعجت أولئك المعروفين بالسمسرة والابتزاز والمتاجرة بالسياسة، الذين يحاولون تعليق فشلهم على شماعة مشروعنا السياسي المتجدد، المنتج للبرامج والمشاريع، وليس الكلام الفارغ”.

وأكد أدعي أن “فريق التجمع الوطني للأحرار، سيتصدى لهؤلاء الأفاقين الذين يعيثون في المشهد السياسي الوطني فسادا، ولا يقدرون جسامة تصرفاتهم الطائشة التي تسيء للعمل السياسي النبيل، وللتنافس الشريف”.

وفي الختام، خلص أدعي إلى القول: “مؤكدين على ضرورة مواصلة عملكم الوطني في إنجاز ما تعاقدتم عليه مع جلالة الملك في تنمية البلاد وتطوير أدائها، عبر إنتاج الثروة وخلق فرص الشغل للمغاربة المعطلين، خصوصا في المناطق القروية والجبلية، آملين في هذا السياق تلبية مطلب فريقنا بضرورة الالتفاتة إلى أرباب المقاهي والمطاعم بإقرار دعم إضافي، يخفف من حدة الأزمة، خاصة ونحن في شهر رمضان شهر التضامن والغفران”.

  • فريق الأحرار
  • مجلس المستشارين

الأكثر قراءة

هل يجب تعليم المواد العلمية باللغات الأجنبية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين