fbpx

فاطمة الزهراء عمور

Fati Amour

ولدت السيدة فاطمة الزهراء عمور، التي عينها جلالة الملك محمد السادس، وزيرة للسياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، سنة 1967 بالرباط.

شغلت منصب مندوبة عامة للمغرب في معرض ميلانو 2015، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة، لتأطير المشاركة المغربية في هذا الحدث الدولي البارز، رافعة بذلك رهان إنجاح المهمة في ظرف 13 شهرا.

تابعت دراستها تخصص الرياضيات بتفوق كبير في ثانوية ليوطي بالدار البيضاء، ثم توجهت إلى مدينة تولوز لاجتياز الأقسام التحضيرية في الرياضيات. وبعد حصولها على دبلوم المدرسة الوطنية العليا بباريس، عادت إلى المغرب لتبدأ مسارها لدى شركة متعددة الجنسيات، حيث قضت تسعة أعوام، في قسم الإنتاج، ثم في التسويق الذي “يعد مجال اتخاذ القرارات” بامتياز، كما عملت مستشارة في مجال التسويق الاستراتيجي لدى جهات تسييرية كبرى.

أطرت السيدة عمور مشاريع واسعة النطاق، خاصة منها “مهرجان تيميتار” بأكادير و”مهرجان التسامح”، اللذين تولت تسييرهما منذ إحداثهما إلى غاية سنة 2012. وقادت، موازاة مع ذلك، “مجموعة معلني المغرب” ما بين 2004 و2007.

السيدة عمور هي أم لطفلين.

Share on twitter
شارك على تويتر
Share on facebook
Facebook
Share on email
شارك عبر البريد الالكتروني
Share on whatsapp
أرسل عبر واتساب
2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة