fbpx

بوسعيد: نعتز بنتائجنا الإيجابية ونستشعر حجم المسؤولية ونعمل جاهدين لتحقيق انتظارات المواطنين الكبيرة  

الأحد, 12 يونيو, 2022 -00:06

قال محمد بوسعيد عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار إن المؤتمر الجهوي يشكل محطة أخرى من بين المحطات السابقة للحزب بالجهة من أجل مواصلة المسار وتدعيم البناء الحزبي وتعزيز تنظيمه وإشعاعه.

وأضاف بوسعيد خلال كلمة له بالمؤتمر الجهوي للحزب بجهة الدار البيضاء سطات، أن الحزب بهذه الجهة شهد تطورا وقوة وانتصارا وحضورا منذ مؤتمره الجهوي والأخير والناجح منذ ثلاث سنوات بالمحمدية. 

وأكد أن هذه النتائج تحققت بفضل تعبئة المناضلين ومجهوداتهم، وبفضل قيادة الحزب من طرف الرئيس عزيز أخنوش، حيث استطاع الحزب رص الصفوف وجذب الكفاءات وخلق المنظمات الموازية النشيطة وإطلاق المبادرات الخلاقة  من بينها مسار الثقة وبرنامج 100 يوم 100 مدينة.

كما استطاع الحزب، حسب المتحدث ذاته، تنظيم النقاشات السياسية والفكرية وترسيخ فضيلة الإنصات والحوار والتواصل مع المواطنين، وتحرير الطاقات وملء الساحة السياسية بالحضور المتميز والإسهام بفعالية في التناوب الثالث الحالي الذي تشهده المملكة، وعبر بوسعيد عن فخره بما تحقق بفضل العمل الميداني الجاد والحملة الانتخابية الحماسية التي أهلت الحزب كي يتصدر المشهد السياسي ويحتل المرتبة الأولى وطنيا وبهذه الجهة.

وذكر بوسعيد بالنتائج المحققة جهويا، حيث حصل على المرتبة الأولى بـ17 نائب برلماني و7 مستشارين برلمانيين ورئاسة 3 غرف مهنية من أصل 4 ورئاسة المجلس الجماعي للدار البيضاء، ورئاسة 38 جماعة من أصل 140 و8 مقاطعات من أصل 16، والمساهمة في تدبير جل الجماعات الأخرى. 

واسترسل عضو المكتب السياسي قائلا “بقدر ما نعتز بهذه النتائج الباهرة بقدر ما نستشعر جمعيا المسؤولية الملقاة على عاتق الحزب ومن يمثله في الحكومة والبرلمان والمجالس المحلية من أجل مضاعفة الجهود لنكون عند حسن ظن المواطنين والسعي لتحقيق انتظاراتهم الواسعة والعريضة وملامسة التغيير لدى المواطنين في المقاربات ومنهجية العمل والتواصل وحل الإشكاليات التي تعترضهم بالسرعة والفعالية المطلوبة، وليس لدينا أدنى شك أننا جميعا سوف نجعل ثقة المواطنين في حزبنا نبراسا وأمانة نستحضرها كل حين في القيام بمسؤولياتنا”. 

وجدد بوسعيد التنويه بمناضلي الحزب بالجهة قائلا “أشكركم على روح التضامن العالي الذي أبّنتم عنه في كل المحطات السابقة وعن نكران الذات لتعزيز الجسم الحزبي بهذه الجهة بالرغم من الصعوبات وبعض التشويشات والإكراهات في تدبير تشكيل المجالس وتكوين الأغلبية ولا يسعني هنا إلا أن أشكر وأنوه بحلفائنا على تعاونهم  المثمر ونتمنى لهم التوفيق لتكون الحكومة الحالية نموذجا في التدبير الجيد للشأن العام ومرجعا في التعامل السياسي الواضح والشفاف”.  

وأوضح بوسعيد أن الحكومة جاءت في ظرفية صعبة ومعقدة اقتصاديا وماليا وهي تواجه الآن ثلاث صدمات في آن واحد، وأكد على أنها تعمل بجد وشجاعة ورزانة للتخفيف من هذه الصدمات وانعكاساتها على القدرة الشرائية للمواطنين.  

الأكثر قراءة

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين