fbpx

المكتب الوطني للسلامة الصحية يعلن عن ترقيم 6.7 مليون رأس ماشية

الخميس, 16 أغسطس, 2018 -00:08
ترقيم المواشي
كشف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية أن عملية ترقيم الأغنام والماعز همت جميع المزارعين، سواء أصحاب المزارع الصغيرة والكبيرة منها. وأضاف المكتب في بلاغ له أن عملية الترقيم بدأت في الـ6 من يونيو 2018، بتسجيل الماعز والأغنام من قبل الخدمات البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية، وأسفرت حتى الآن عن تسجيل 132 ألف مربي. وأوضح المكتب الوطني أن التعرف على الحيوانات يتم بواسطة حلقة مثبتة بآذان القطيع بمشبك بلاستيكي أصفر خفيف، تحتوي على رقم تسلسلي مكون من سبعة أرقام، وكتب عليها بالعربية عبارة “عيد الأضحى” ونجمة ورسم يمثل رأس الخروف. وأوكلت وزارة الفلاحة هذه العملية إلى الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، بدعم من السلطات البيطرية الإقليمية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، ومكنت من تحديد 6.7 مليون رأس. وتتمثل الأهداف الرئيسية لترقيم الحيوانات الموجهة للذبح في عيد الأضحى، حسب المصدر ذاته، في التعرف على صاحب الماشية والسماح للمستهلك بشراء أضاحي مع ضمان إمكانية التتبع وليس الجودة. وبالإضافة إلى عملية تحديد الهوية ، قام المكتب الوطني باتخاذ إجراءات أخرى، وتشمل مراقبة التغذية على جميع مستويات السلسلة الغذائية من مرافق الإنتاج إلى المزارع والاستيراد، لضمان الامتثال للشروط، وتم اعتراض بعض المخالفين في مناطق معينة من المملكة، وحررت في حقهم محاضر أرسلت إلى القضاء. وعمل المكتب على رصد بقايا الأدوية في اللحوم لضمان أن الأدوية البيطرية المستخدمة مأذون بها، وتم اعتراض حالات الغش المتعلقة باستخدام المواد غير المصرح بها، بالإضافة إلى مراقبة جودة المياه لمكافحة الاحتيال من خلال استخدام المواد المحظورة. وقال المكتب إنه حرص على مراقبة الروث عند خروج ودخول مزارع الدواجن، حيث أنشأ نظام المرور البيطري بالتعاون مع الفيدرالية البيمهنية للدواجن، وناقلات الروث، الذي يستخدم في تسمين القطيع، وإفساد اللحوم. وأضاف المكتب الوطني، أنه منذ فاتح يونيو 2018، “لا يمكن نقل سوى روث الدواجن المصحوب ببطاقة بيطرية، وبالنسبة لمزارع الدواجن، تقوم شركة التغذية بإبلاغ الخدمة البيطرية بالوجهة لتجنب استخدامها في تسمين القطيع.” وأوفد المكتب الوطني لجان مراقبة على المستوى المحلي، بنقط البيع والأسواق والمزارع، للحد من الممارسات الاحتيالية ، كبيع المواد الغذائية الغير مرخصة أو الأدوية الفاسدة وغيرها، كاشفا أنه سجلت بعض المخالفات وتم إعداد محاضر ضد المخالفين. وخصص المكتب الوطني فرق مداومة مكونة من 600 طبيب بيطري وتقني بيطري، خلال أيام عيد الأضحى، لتجيب على تساؤلات المواطنين وشكاياتهم، كما وزع 100 ألف نشرة تتضمن الإرشادات والتحذيرات. وبالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذها المكتب الوطني، قامت مصالح وزارة الفلاحة والداخلية بتشديد المراقبة على الأسواق بالمدن الكبيرى والأسواق الأسبوعية والمتنقلة، من أجل السماح ببيع المواشي المراقبة، فقط.

الأكثر قراءة

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين