fbpx

الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية

عملت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية منذ تأسيسها سنة 2017 على تأطير عدد كبير من الشباب المغربي في مختلف جهات المغرب وأقاليمه، وعلى إقناع أكثر من 100 ألف شابة وشاب لولوج للعمل السياسي، والمساهمة في التغيير من داخل المؤسسات.


مسار شبيبة التجمع الوطني للأحرار، حافل بالإنجازات، ولعل أبرزها تنظيم الجامعات الصيفية لثلاث مواعيد متتالية، هذا الموعد السنوي جاء تفاعلا مع دعوات جلالة الملك في مناسبات عديدة للاهتمام بالشباب.

وتشكل الجامعة الصيفية، التي تنظمها الشبيبة سنوياً فضاءً لعرض عدد من الشباب تجربتهم في مختلف مناصب المسؤولية، وتقديم الشباب لمحة عن تلك المساحة التي منحها الحزب لهم، وللاحتكاك مع قيادات سياسية، شكلت لكثير منهم المثال والقدوة، وأيضا تلك الفرصة التي مكنتهم من الترشح باسمه في انتخابات جعلتهم يشغلون مناصب في مجالس الجماعات والمجالس الاقليمية ومجالس العمالات والجهات.


وتؤكد شبيبة الحزب على أن الشباب لن يحضى بالفرصة لإظهار قدراتهم ومؤهلاتهم في التدبير إلا بوضعهم في دائرة المسؤولية، وأن تحمل المسؤولية على أرض الواقع هو بمثابة اختبار مباشر لقدرات واهتمامات الشباب، على أن تحقيق ذلك يقتضي إرادة سياسية قوية لقيادة الأحزاب السياسية، أولا بجعل شباب ضمن تشكيلة وزرائهم ورؤساء لهيكلة الحزب الوطنية، ووضعهم في مقدمة لوائحهم الانتخابية.


وتعمل الشبيبة فضلا عن تنظيمها لتظاهرات خاصة بهذه الفئة الحيوية على تتبع مدى إنجاز برامج المنظمات الجهوية، وتحرص كذلك على وضع مشاريع وبرامج وطنية تستهدف إيجاد الحلول الممكنة لقضايا الشباب وانشغالاتهم، وخلق فضاءات للنقاش وفرص لصقل مواهب الشباب وتنمية قدراتهم في مجالات الثقافة، الرياضة، الفن والعلوم على المستوى الوطني وذلك في احترام تام لقيم ومبادئ الحزب.

وتسعى الفيدرالية إلى تكوين وتأطير شابات وشبان متشبعين بالقيم الإنسانية المبنية على المبادئ العالمية لحقوق الإنسان والحرية والمسؤولية والديمقراطية والمواطنة، وذلك في انسجام تام مع خصوصية الحضارة المغربية بعيدا عن جميع أشكال وأنواع التطرف، ونشر روح التضامن الاجتماعي والاهتمام بقضايا الأسرة والمرأة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة، والمساهمة في التوعية بقضايا التعليم والتكوين المهني خصوصا في المجال القروي والمناطق الجبلية، ونشر روح التطور والحث على المبادرة التطوعية، والدفاع عن حقوق الشباب وخدمة القضايا الوطنية والمساهمة في بناء المجتمع الديمقراطي التنموي.


وتعمل الفيدرالية على تعزيز دعائم حزب التجمع الوطني للأحرار وإشعاعه وإرساء قواعده في إطار شراكة مع الحزب واستقطاب المنخرطين والمتعاطفين مع الحزب، والتعاون مع الهيئات والجمعيات المغربية والمنظمات الشبابية الوطنية والدولية ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن تمكين أعضائها من المشاركة في مختلف الهياكل المكونة للحزب، ولهذه الغاية، يشارك ممثلوا الفيدرالية في الهيئات التداولية والتنفيذية للحزب على المستوى الوطني.


وينبني عمل الفيدرالية على مبادئ الديمقراطية والحكامة الجيدة وتدير أعمالها على أساس الشفافية والمسؤولية وربطها بالمحاسبة، ويتميز النقاش داخل الفيدرالية بكونه حرا ومسؤولا، وذلك في احترام تام لمختلف الآراء والأفكار والاقتراحات في إطار الحفاظ على وحدة الفيدرالية.


وتؤسس الفيدرالية على مبدأ التجديد المستمر للنخب والتعاقب على ممارسة المسؤوليات مع ضرورة ربطها بالمحاسبة.


الرئيس: لحسن السعدي

Share on twitter
شارك على تويتر
Share on facebook
Facebook
Share on email
شارك عبر البريد الالكتروني
Share on whatsapp
أرسل عبر واتساب
عقدت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية اجتماعا لمناقشة برنامج العمل السنوي برسم 2019. وبعد مناقشة مستجدات الساحة السياسية الوطنية والإقليمية، سطرّت الفدرالية الوطنية أولوياتها خلال السنة الجارية، المبنية أساسا على نهج سياسة القرب من المواطن والإنصات لانشغالاته. كما تم التأكيد على مواصلة المسار بكل ثقة، مع الحرص مع الاستمرار في تقوية هياكل الشبيبة التجمعية، عبر التأطير والاستقطاب والتواصل واستكمال الهيكلة.
2020 © التجمع الوطني للأحرار - جميع الحقوق محفوظة