fbpx

البكوري: ثغرات تعتري بطاقة “الراميد” والوزارة الوصية مطالبة بالتدخل السريع

الأربعاء, 5 مايو, 2021 -11:05
محمد البكوري رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين

قال محمد البكوري رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، إن عدداً من المغاربة يعانون من ضعف الولوج إلى المرفق الصحي ببطاقة “الراميد”.

وأضاف البكوري خلال جلسة الاسئلة الشفوية بمجلس المستشارين أن المواطنين يسجلون صعوبات، وتأخر في إعطاء المواعيد خصوصا بالنسبة للمصابين بالأمراض المزمنة والمستعصية، وهي غالباً مواعيد بعيدة في الفحص بالأشعة، والفحص بالصدى Echographie، والفحص بالرنين المغناطيسي IRM، وجميع أنواع Les radios.

واعتبر البكوري أن هذ الأمر يجعل مرضى “الراميد”، وهم من غالبية الساكنة المعوزة التي تعيش في وضعية هشاشة محرومة من الاستفادة من خدمات هذه البطاقة

وأوضح المستشار البرلماني أنه رغم توفير الوزارة الوصية لغلاف مالي كبير للمستشفيات العمومية، إلا أنها تعيش أوضاعا صعبة ونقصاً في المواد البشرية بشتى أنواعها وتخصصاتها، ونقصا في التجهيزات كذلك، ومما فاقم هذه الوضعية جائحة كورونا التي تضغط اليوم بقوة على المرفق الصحي عموما، يضيف المتحدث.

واسترسل قائلاً “هناك إشكال حقيقي في الحكامة، فأنتم مطالبون بإقرارها عبر إعادة تأهيل القطاع ككل، مطالبينكم بالإسراع في إخراج السجل الاجتماعي الموحد، خاصة وأننا كبرلمان صادقنا على القوانين المؤطرة لهذا السجل، وعلى إحداث الوكالة الوطنية للسجلات، في انتظار ندعو الوزارة الوصية أن تدفع في اتجاه التعامل بمرونة مع المواطنات والمواطنين حاملي بطاقة “الراميد” للولوج إلى المرفق الصحي، وقبول ولوجهم، خاصة وأن أوضاعهم مزرية وظاهرة، عبر تعميم مذكرة صادرة عنكم في هذا الإطار إلى مدراء المراكز الاستشفائية الجامعية على الخصوص، وإلى مديري المراكز الاستشفائية الجهوية والإقليمية، والمستشفيات المحلية”.

الأكثر قراءة

هل يجب تعليم المواد العلمية باللغات الأجنبية ؟

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين