fbpx

أوجار: برنامجنا حصيلة لـ5 سنوات من العمل الجادّ وقدمنا كفاءات ونساء وشباب قادرون على تنفيذه

الأحد, 29 أغسطس, 2021 -13:08

أكد محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، والمنسق الجهوي للحزب بجهة الشرق، على أن برنامج “الأحرار” للانتخابات المقبلة حصيلة لـ5 سنوات من العمل الجادّ، مشيرا إلى أن الحزب قدم كفاءات ونساء ورجال قادرون على تنفيذه وتنزيله.

وقال أوجار خلال استضافته في نشرة الظهيرة بالقناة الثانية أمس الجمعة، إن برنامج الأحرار حصيلة لخمس سنوات من العمل الجاد ومئات الجلسات والمؤتمرات واللقاءات مع المواطنات والمواطنين في كل جهات المملكة، مضيفا “نظمنا أكبر عمليات استماع سياسي في التاريخ السياسي في بلادنا في كل أنحاء المغرب”.

ومن خلال هذه اللقاءات والجلسات والمؤتمرات، يضيف أوجار “لمسنا حجم الهشاشة التي تعاني منها الكثير من القطاعات رغم كل ما أنجزته بلادنا، والسمة البارزة هو تأكيد المغاربة في هذه اللقاءات التي نظمها الحزب، هي شعورهم بالحكرة، والتظلم من الرشوة والبيروقراطية والمحسوبية، وهشاشة قطاعات الصحة والتعليم والشعور بالإحباط نتيجة وضعية أبنائهم بعدما درسوا، الذين يعانون من البطالة وما ينتج عنها”.

وبعد أن أشار إلى أن برنامج الأحرار جاء نتيجة هذه العمليات والعمل الجاد والعقلاني والموضوعي والنزيه، شدّد أوجار على أن الحزب بات يحظى بجاذبية كبيرة، حيث كان ذلك بفضل اعتماده عمل سياسي نظيف بمنهجية جديدة وبعمل يومي، ما أسفر عن ارتفاع إقبال المواطنين على الحزب.

وأضاف أن هذا يفسر نتائج الحزب على مستوى الغرف المهنية، إذ حقق الرتبة الأولى على مستوى النتائج وأيضا على مستوى الترشيحات والتغطية التي تجاوزت 80 في المائة، متقدما في ذلك على باقي الأحزاب.

وبخصوص الحملة الانتخابية، نوّه أوجار بشجاعة المغرب في تنظيم الانتخابات على الرغم من ظروف الجائحة، داعيا الجميع إلى المشاركة في الحملة الانتخابية بحماس وتعبئة، وباحترام تام للتدابير الصحية التي اتخذتها السلطات العمومية لمواجهة الجائحة.

وتابع: “الجائحة ستفرض علينا ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة، برنامجنا يروم الخروج من ظروف الأزمة والآثار السلبية للكارثة، وأيضا استغلال الظروف الإيجابية على غرار التضامن الوطني الواسع والفرص الجديدة التي أظهرتها هذه الجائحة، مستطردا: “نحن نتقدم أمام المغاربة ببرنامج فيه إجراءات قابلة للتطبيق ملموسة، والتزامات واضحة متعاقدة، وأكثر من ذلك نتقدم بفريق من الرجال والنساء لديهم الخبرة والكفاءة والشباب والحماس لتنفيذ هذه الالتزامات”.

وبخصوص موضوع تقديم الحزب للكثير من المرشحين الشباب، أكد أوجار على على أن الحزب وجّه من خلال هذه الخطوة رسائل إيجابية، مردفا “نحن لا نعتبر أن الشباب شعار سياسي للانتخابات، بل قدمنا شبابا واعدين، نساء ورجالا، كوكلاء للوائح الانتخابية، وقدمنا 21 في المائة كلهم شباب، إذا أضفنا لوائح النساء فنحن نحقق 25 في المائة”.

وبعد أن أكّد على أن هذه المرحلة التي تعيشها بلادنا، التعبير الأساسي فيها هو الرغبة في التغيير والتحول، ويكون المغرب في وضعية أحسن، شدّد أوجار على أن الأحرار قدم هذه القيادات والكفاءات والشباب، وبمعايير وشروط تهم النزاهة والأخلاق والتجربة والحنكة في تدبير الأوضاع، مضيفا “نحن لا نريد أن نبيع للمغاربة الأوهام ولا الشعارات البراقة، نعتبر أن بلادنا في وضع تاريخي تواجه فيها تحديات كورونا ووضعا إقليميا ليس سهلا، والمغرب في حاجة إلى سياسيين ونخب جديدة، وقيادات قادرة على رفع التحدي وعلى التجاوب مع تطلعات الناس والتخفيف من آثار الجائحة”.

وفي الختام، أكّد عضو المكتب السياسي للحزب، على أن النساء حاضرات بقوة في كل لوائحه، وأيضا الشباب، وكلهم منخرطون في فعل التغيير، مردفا ” قدمنا خمس التزامات أساسية الصحة والتعليم والتشغيل والحماية الاجتماعية وإصلاح الإدارة وكلها في حاجة إلى نساء ورجال لتنفيذها وأجرأتها”.

الأكثر قراءة

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين