fbpx

أخنوش يجول بأزقة الهراويين ويؤكد على ضرورة تأهيل البنية التحتية للمياه والصرف الصحي

الخميس, 2 سبتمبر, 2021 -10:09

زار عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، اليوم الأربعاء، منطقة الهراويين بالدار البيضاء، وأكد على ضرورة إعادة تأهيل البنية التحتية للمياه والصرف الصحي. 

وخاض أخنوش، الذي كان مرفوقاً بالمنسق الجهوي للحزب محمد بوسعيد، وبوكيل لائحة التجمع الوطني للأحرار بدائرة مديونة أمين النقطة، وعدد من ممثلي المنظمات الموازية محلياً، نقاشات مع الساكنة، حول برنامج “الأحرار” الانتخابي، وبسط عدد من التزاماته وإجراءاته، الهادفة إلى الرفع  من تنمية مناطق المغرب المهمشة. 

وأكد أخنوش في حديثه مع ساكنة الهراويين، على ضرورة تأهيل البنية التحتية للمياه والصرف الصحي بشكل مستعجل، وتوفير المرافق العمومية والتجهيزات الأساسية من طرق وكهرباء وماء صالح للشرب وتطهير سائل وصلب ومؤسسات تعليمية ومراكز صحية.

وأضاف رئيس الحزب، أنه على الرغم من قرب الهراويين من العاصمة الاقتصادية للمملكة، إلا أنها تعيش وضعاً كارثية، وأنها لم تستفد من هذا القرب الجغرافي على غرار دار بوعزة وبوسكورة وغيرها. 

إثر ذلك، قام أخنوش بزيارة أخرى همّت أحياء درب سلطان، لدعم مرشحات ومرشحي حزب التجمع الوطني للاستحقاقات الانتخابية يوم 8 شتنبر، وحظي باستقبال كبير في درب سلطان، حيث عبّرت الساكنة عن ثقته في الحزب وكفاءاته وبرنامجه، وعن دعمها للحزب في الانتخابات المقبلة من أجل خدمة مصالح المواطنات والمواطنين.

كما شهدت منطقة ابن مسيك سباتة، لقاءً تواصليا للرئيس عزيز أخنوش، الذي أكد في كلمة له بهذه المناسبة على أن الحزب اختار كفاءات وطاقات شابة، تمتاز بصفة “الأيادي البيضاء” في تشكيلة لوائحه الانتخابية، بما في ذلك لوائح ابن مسيك وسباتة، مضيفا أن برنامج الأحرار يحظى بثقة كبيرة لدى المواطنين.

وأوضح أخنوش أنه في كل اللقاءات والزيارات التي يقوم بها في إطار دعم مرشحي الحزب في مختلف جهات ومناطق المملكة، يعبّر له المواطنون عن رغبتهم في التغيير وفي آفاق جديدة والكفاءات والعمل المعقول، مشيرا إلى أنهم يرون في حزب “الأحرار” البديل.

وأشاد أخنوش بوكلاء لوائح الحزب ومرشحيه في منطقة ابن مسيك وسباتة، واصفا إياهم بالمثقفين ورجال الأعمال والأطباء والمهندسين، منوّها في هذا الصدد بتوفيق كميل، وكيل لائحة الحزب في الانتخابات التشريعية بمنطقة ابن مسيك وسباتة، وأيضا نبيلة الرميلي وكيلة اللائحة النسائية، مبرزا مجهوداتهما الكبيرة في خدمة مصالح المواطنين، وعملهم الدؤوب داخل الحزب بالمنطقة.

وبعدها مباشرة، انطلق عزيز أخنوش رفقة الوفد المرافق له، إلى منطقة البرنوصي وسيدي مومن، حيث كان على موعد مع لقاء تواصلي مع الساكنة ومناضلات ومناضلي الحزب، وأيضا لدعم وتقديم التشجيع لمرشحات ومرشحي “الأحرار”.

وبهذه المناسبة، تحدّث أخنوش عن برنامج الحزب، الذي يحظى بجاذبية كبيرة لدى المواطنات والمواطنين، موضحا أن الأمر يتعلق بحصيلة عمل خمس سنوات، همّت جولات جهوية وبرامج تواصلية مختلفة، وعلى رأسها برنامج “100 يوم 100 مدينة” الذي شهد استماع الحزب لـ 35 ألف مواطنة ومواطنا، مضيفا أنها كلها محطات اعتمد فيها الحزب سياسة القرب والإنصات للمواطنين، الذين عبروا عن أولوياتهم، التي جاءت في برنامج الأحرار.

وأشار إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار، قدّم كفاءات حقيقية لتنزيل وتنفيذ هذا البرنامج، بما في ذلك مختلف الالتزامات والإجراءات العملية التي جاء بها، داعيا المواطنات والمواطنين إلى ضرورة تشجيع المواطنات والمواطنين للتوجه إلى صناديق الاقتراع بكثافة يوم 8 شتنبر والتصويت لصالح مرشحات ومرشحي “الأحرار”، من أجل تحقيق النجاح والنتيجة المرجوّة، منوّها في نفس الوقت بوكلاء لوائح الحزب بالمنطقة ومرشحاته ومرشحيه بسيدي البرنوصي وسيدي مومن.

الأكثر قراءة

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين