fbpx

فريق التجمع الدستوري يطالب بتسريع إصدار وثائق التعمير

الثلاثاء, 4 ديسمبر, 2018 -00:12
ساءل النائب البرلماني الأخ أحمد السوسي لمرابط وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والسكن وسياسة المدينة السيد عبد الأحد الفاسي الفهري، حول تأخر إصدار وثائق التعمير. وقال الأخ السوسي لمرابط إن مهن لها علاقة بقطاع البناء تعرف ركودا غير مسبوق، وساءل الوزير حول مصير أغلبية وثائق التعمير وسبب التأخير العمل بها. من جهته قال النائب البرلماني الأخ خالد الشناق في تعقيب له، إن مشكل وثائق التعمير مطروح في مجموعة من الأقاليم والمدن المغربية منها اقليم انزكان أيت ملول. وأضاف أن المخطط المديري لأكادير الكبير لم يصدر إلى حدود اليوم، مسترسلا “أكادير الكبير يفتقر إلى مخطط مديري للتهيئة ولازلنا في مرحلة الإعداد والدراسة التي تجاوزت سبع سنوات نريد أن نعرف سبب هذا التأخر خاصة وأن تصاميم التهيئة في إقليم انزكان ايت ملول منتهية الصلاحية”. وتابع الأخ الشناق “كيف يعقل عندما تطلب الإدارة من المواطن اليوم الإدلاء بطاقة معلومات تجيبه الوكالة الحضرية بوثيقة رسمية بأن تصاميم التهيئة قيد الدراسة وعندما يرغب في الترخيص يتفاجئ بأن الوكالة تلزمه وتفرض عليه وثائق التعمير منتهية الصلاحية ومتجاوزة وهذا ظلم وتناقض وحيف كبير ومفارقة كبيرة لابد من الوقوف عليها”. ويرى الأخ الشناق أن هذا الأمر يسبب تعثر المشاريع الاستثمارية بجميع مستوياتها بجهة سوس ماسة، فضلا عن غياب وتأخر وثائق التعمير، واعتبر أن الأمر من مسؤولية الوزارة، “كيف يمكن للجماعات والجهات أن تشتغل ببرامج تنموية في ظل غياب وثائق التعمير، فلابد من تحمل المسؤولية كاملة للاسراع بإخراجها في أقرب الآجال “ يضيف الأخ الشناف. وتعد وثائق التعمير على اختلافها خريطة طريق تضبط مسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمدد معينة بالجهات والأقاليم، إلا أن تعطيلها وعدم تجديدها يؤثر سلبا على المخططات التنموية.

الأكثر قراءة

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

توصل بأهم المستجدات على بريدك الإلكتروني

آخر أخبار حزب التجمع الوطني للأحرار

مسار الثقة، فرصة للجميع !

إنخرط في حزب التجمع الوطني للأحرار و توصل ببطاقتك في أقل من أسبوعين